الأربعاء 17 يوليوز 2019
الرئيسية / دراسات في السنن الإلهية / السنن الإلهية والدراسات الفقهية والأصولية

السنن الإلهية والدراسات الفقهية والأصولية

ما حكم الشرع في اختلاف الناس في رؤية الهلال وبخاصة في رمضان

وجدنا الفقهاء يستدلون بنصوص حديثية على ضرورة رؤية الهلال – بالعين المجردة – ويذودون عنها بما أوتوا من قوة جدل علمية، مستميتين، بأن لكل بلد رؤيته، ناسين أو متغافلين نصوصا قرآنية وحديثية تقر الأخذ بالحساب اليقيني.مما يذكي نار الخلاف بين المسلمين، فهل يرضى عنا الله ورسوله والحالة هذه ؟

اقرأ المزيد »

هل القواعد الفقهية والأصولية علم يقيني ؟‏

تبقى القواعد الفقهية والأصولية التي اعتمدها الفقهاء والأصوليون أغلبية، بمعنى أنها تشمل جزء كبيرا مما يندرج تحتها من الجزئيات وتبقى استثناءات لا حصر لها مما يجعلها محل ظنون وليس محل يقين قطعي

اقرأ المزيد »

ما فقه الأولويات ؟‏

هو العلم بتفاوت القيم والأحكام والأعمال في نظر الشرع تفاوتا بليغا من إدراك تقدير الأمور والأفكاروالأعمال وأيها يجب أن يقدم وأيها يجب أن يؤخر، وأيها ترتيبها السبعون، وما شدد فيه الإسلام وما يسره،وما عظمه، وما هوّن من أمره.

اقرأ المزيد »

ضرورة الفقه المنهاجي لنهضة فقهية شاملة‏

فالله جلت قدرته وتعالت إرادته لا يؤاخذنا إلا بالعـلم اليقيني المطلق، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، من هنا وجب الرجوع إلى الله ثم إلى سبيل الهدى ومنار الخلاص : كتاب الله ؛ نستنطقه عن كليات السنن الإلهية التي قيد الله بها مسار الحياة

اقرأ المزيد »

التوسل‏

التوسل في اللغة: قال الجوهري في الصحاح مادة وسل ج:1841/5 الوسيلة : “ما يتقرب به إلى الغير، والجمع: الوسيلة والوسائل، والتوسيل والتوسل واحد، يقال وسل فلان إلى ربه وسيلة وتوسل عليه بوسيلة اي تقرب إليه بعمل” أه.

اقرأ المزيد »

أدلة أخر وأقوال الفقهاء في التوسل‏

  قال الله تعال ( يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيله ) المائده 35 قال صل الله عليه وسلم من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذة الدعوة التامة والصلاة القائمه آت محمدا الوسيله والفضيله …. ورواه البخاري

اقرأ المزيد »

بين الشرك والتوسل

  وأما فيما يتعلق بموضوع سؤالك، فاعلمي أختاه، بأن الفرق بين الشرك وعدمه هو الدليل والبينة من الله، فإن نحن التزمنا ما جاءنا من الله من براهين علمية، نكون على بينة من ربنا وهذه حجتنا بين يدي ربنا،

اقرأ المزيد »