كرامات الأولياء‏

 

ما رأى نور الفتح إلا الربانيون المتمسكون بأهذاب الشريعة، فلو فتشت بين الربانيين، لوجدت أكبر الفتح إنما لمسه الربانيون المستمسكون بنور الكتاب والسنة قبل غيرهم من أهل الأحوال .

فالأحوال تحول وتزول، لكن من كانت شرته إلى سنة، فذاك مبدأ الثبات على صراط الاستقامة، وفي الحديث النبوي:

1- عن عبد الله بن عمرو أنه تزوج امرأة من قريش فكان لا يأتيها كان يشغله الصوم والصلاة فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : [ صم من كل شهر ثلاثة أيام] قال : إني أطيق أكثر من ذلك فما زال به حتى قال له : [صم يوما وأفطر يوما وقال له : اقرأ القرآن في كل شهر] قال : إني أطيق أكثر من ذلك قال : اقرأه في كل خمس عشرة قال : إني أطيق أكثر من ذلك قال : [اقرأه في كل سبع حتى قال : اقرأ في كل ثلاث] وقال النبي صلى الله عليه وسلم :[ إن لكل عمل شرة ولكل شرة فترة فمن كانت شرته إلى سنتي فقد أفلح ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد هلك ]
الراوي: مجاهد المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – لصفحة أو الرقم: 11/40 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

2- [ إن لكل عمل شرة ولكل شرة فترة ، فمن كانت شرته إلى سنتي فقد أفلح ، ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد هلك ] (الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني – المصدر: أصل صفة الصلاة – لصفحة أو الرقم: 2/517 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين)

فإذا ثبت هذا أؤكد بأن القرآن شهد لصاحب سليمان بإحضار عرش ملكة بلقيس قبل مجيئها إليه وأحضره بين يديه في أقل من طرفة عين:

{قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ [38] قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ [39] قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ [40]} النمل

فها قد ثبتت كرامة الأولياء بقرآن يتلى إلى يوم الدين، والكرامة وهي فعل الخوارق من غير أن يكون صاحبها ذي دعوى بالنبوة أو بغيرها.

وقد سبق أن أثبتنا حياة الناس في قبورهم ولمزيد التأكيد :

ضرب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خباءه على قبر وهو لا يحسب أنه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ضربت خبائي على قبر وأنا لا أحسب أنه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها فقال النبي صلى الله عليه وسلم [هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر ]
(الراوي: عبد الله بن عباس المحدث: ابن العربي – المصدر: عارضة الأحوذي – لصفحة أو الرقم: 6/36 خلاصة حكم المحدث: صحيح)

وإن تأكد لدينا بأننا نتعامل مع أحياء في قبورهم لا يملكون ضرا ولا نفعا إلا بإذن ربهم، أجرى كرامات على أيديهم في الدنيا، ولا زالت تجري كرامتهم بعد مماتهم:

وفي شرح مقدمة الإمام أبي الليث السمرقندي الحنفي رحمه الله للفاضل القرماني ما نصه : ” ومن كرامات الإمام أبي حنيفة رضي الله تعالى عنه بعد الموت ما رواه الأئمة أنه لما غسل رضي الله عنه ظهر على جبينه سطر :{ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ [27]ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً [28]فَادْخُلِي فِي عِبَادِي [29]وَادْخُلِي جَنَّتِي [30]} الفجر….”

وقد حكى التاج السبكي بعد أن ذكر من أنواع الكرامات، مقام التصريف، حكى أن بعضهم كان يبيع المطر…

ثم إن التصرف الأولياء في حياتهم وبعد مماتهم إنما هو بإذن الله تعالى، وإرادته لا شريك له في ذلك خلقا وإيجادا، تارة بإلهام، تارة بمنام، وتارة بدعائهم وتارة بفعلهم واختيارهم، وتارة بغير اختيار، ولا قصد، ولا شعور منهم، بل قد يحصل من الصبي المميز، وتارة بالتوسل إلى الله بهم في حياتهم وبعد مماتهم مما هو محكي في القدرة الإلهية، ولا يقصد الناس بسؤالهم ذلك قبل الموت وبعده نسبتهم إلى الخلق والإيجاد والاستقلال يالأفعال فإن هذا لا يقصده مسلم، بل لا يخطر ببال أحد من العوام فضلا عن غيرهم..“(نفحات القرب والاتصال بإثبات التصرف لأولياء الله تعالى بعد الانتقال لشهاب الدين أحمد الحسيني ص 218).

اقرأ كذلك

أزمة منهاح في الفتوى‏

كلما عرضت على الأمة مشكلة فقهية تصدى لها فقهاء بما أخذه الله عليهم من عهد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − eight =